الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

حينما تتكلـــم الصوره ؟؟!!






عندما تتكلم الصورة يكون الاستماع لها جميل ورائع

وعندما تتجسد اللوحة وتنطق بأجمل الحروف يكون منظرها

من أجمل المناظر لوحات لها أوتارها وألحانها
وخيالها وفكرها الراقي 

لذلك سأقف وأعيش  مع كل صورة

 استوقفني أو ستستوقفني يوما ما


وساقرأها بعيني وقلبي وفكري

كما أراها أنا وأيتصورها عقلي






هو الحب ولا شئ غيره ..
يقود الروح كل صباح للبهجة والفرح والأمل

 

حب الناس والاشياء من حولنا

 

الحب هو الذي يجعلك تأمل وتفرح وتستبشر بالخير كل صباح

ويرسم لها درب من السعادة والأمل

هو ذلك السر الذي نزرعه مـساءً لنحصده فرحاً

عند انقشاع ظلمة الليل وتأمل الإشراق القادم مع نور الصباح

  كما ترى في الصورة تماما


 


 كم نفتح في حياتنا أبوابا ثم لانعرف كيف نغلقها حينما نريد

فلا تفتح باب لاتعرف أن تغلقه غدا ؟؟





كم نتمنى في لحظات كثيرة أن نوقف الزمن والساعة
على لحظات وساعات جميلة مرت بنا في الماضي

 

لنعيش  دقائقها وثوانيها مرات ومرات

 

ولكن هو الزمن وأعمارنا التي تمضي وتتسارع

كما تتسارع عقارب تلك الساعة  فلا نملك ايقافها !!





 ماأصعب أن تحاول أن تشعل الحب  في قلب من تحب

وتجد في النهاية  أنك  طوال الوقت

 كنت تحرق نفسك فقط  ولم تصل لما تريد !!



بين خفقات القلب 00وهمسات العقل

يبقى للحلم لذة وإحساس مختلف وكم فيه من الطهر والصدق

وان كان تحقيقه ووصوله يستحيل على ارض الواقع

يبقى اجمل واصدق أطهر إحساس نعيشه





كم هو جميل ان تجد في مشوار حياتك من يحول حياتك

الى بستان من الورود ويعطرها بالأمل ويملأها بالحب والتفاؤل

وينسيك الهم والحزن

كم هم رائعون وكم هم نادرون في هذا الزمن

 




 بدواخلنا  حمامة بيضاء تبحث عن
 السلام 00عن الحب 00عن الأمان 00عن الخير


تبحث عن الطهـــــــــــــــــــــــــــر










نبحر في هذه الحياة  الى عالم مجهول 000

لانملك  الا أن نغمض أعيننا ونسلم أمرنا الى القدر بكل رضا وإيمان











 





هل تعلمون أني أحب هذه اللوحة كثيرا



كثيرا ماأتأملها مع نفسي


كم يحمل ذلك الحصان في عينيه من حزن وألم


وكأنه حقيقة وليس لوحة رسام 00كم هو مبدع ذلك الرسام !!





 حينما تخدش صورتك أما نفسك ومن حولك 

 فلن تستطيع  أبدا ان تعيدها كما كانت  ولو عادت

ستبقى آثــــــــارها وعيوبها   ملازمه لك طوال حياتك

 وستفقد جمال وطهارة تلك الصورة


تأمل تلك الصورة  حينما تلتقي المرأة بالرجل وتجمع بينهما

علاقة حب  قد يمنعهم من اللقاء ذلك الحاجز الذي صنعه القدر

بينهم  بلطف الله ولكن لو لم يكن ذلك الحاجز موجودا وتم اللقاء
من سيخسر منهما ويكون ضحية ذلك اللقاء ؟

تأمل الصورة مرة أخرى  وانظر الى ذلك الباب الذي خلف الرجل 

الرجل سيخرج من ذلك الباب وكأن شيئا لم يكن وينسى انه دخل منه

أما الفتاة ستبقى قابعة خلف جدران الألم  والندم

 تتجرع مرارة الخطأ طوال حياتها



تذكّر  دائماً أن ما تكتبه سيبرز شخصيتك وخُلُقك واحترامك لمن يقرأ كتابتك 00
 فلاتكتب حرفاً اليوم تندم عليه غداً !!

  



 كم آلمتني هذه الصورة  وقفت عندها كثيرا ولكن لم تقف دمعتي

هذه  صورة لطفل يتيم لايملك الادموعه ليعبر عن الحرمان الذي يعيشه

فحرمان الحب والحنان اقسى من حرمان المال  تمنيت  حين رأيته أمنية

 أن يكون بين يدي وأحتضنه  بكل حنان وحب وامسح دمعته

وأرسم الابتسامة على شفتيه اليابستين آآآآهــ ماأقسى اليتم  000!!



     حينما تتكلم الصورة نعجز كثيرا عن ان نعبر بالكلام

  فالصور هنا  ابلغ  من الكلام ولكن هي عبارة فقط  يمكن ان اعبر بها عن ماأرى

 " ماطيب العيش إذا فقد الأمن "؟؟


الطموح 00والحب الحقيقي
كلاهما
يبقى صامداً رغم  كل المصاعب والأقدار





   ليتنا  نستطيع أن نطفئ الضوء ونبقى في الظلام لانرى شيئاً  00

 حينما يكون مانراه أمامنا  يؤلم ويجرح النظر والدواخل





ماجدوى الانتظــــــــــــــــار

عند شباك الحلم !!!!





حينما ندفن صورة الماضي بأيدينا 00
ويدفعنا الحنين الى نبش ذلك القبر لنخرج الماضي  في يوما ما
هل ياترى سنجده حيا أم نجده قد مات
حتى لو بقي حيا في دواخلنا الى هذا اليوم ؟؟


كم هوجميل و رائع  أن  يكون رفيقك في الحياة
ومن تحب شمعة تضئ حياتك وتنيرها
 فتبصر جمال وروعة كل شئ من حولك

هناك 4 تعليقات:

كنوز القمم يقول...

تذوق بصري راقي ورائع.

وترجمة جميلة

وجميل تشبيه الصباح بالحب
فلا حياة بلا حب.

استمتعت وتعلمت هنا.

دام لنا هذا القلم.

ابداعات قلم يقول...

رائعة هي الصور، والأروع هي الكلمات التي زينتها، دمت مبدعا

غير معرف يقول...

كنوزالقمم 00 وإبداعات قلم

كم أسعدني تواجد أقلامكم الجميلة
في مدونتي وإطرائكم الذي أضاف للصور جمالا وروعة 00

غير معرف يقول...

أختي الفاضلة:الإبداع الحر
لقد أصبت الهدف
و وصلت همستك التي سطرتطها من خلال تعليقاتك على الصور لكل من قرأ تلك السطور لأنها نابعة من احساس صادق..
زادك الله نورا وفقها و بصيرة

( الإبتسامة الحنونة )